أحدث الأخبارأخبار الفن والفنانين
أخر الأخبار

محمد وفيق وكوثر العسال قصة وفاء واخلاص تستحق الاحترام

محمد وفيق وكوثر العسال

محمد وفيق وكوثر العسال قصة وفاء واخلاص تستحق الاحترام حيث كان محمد وفيق إبن خالة كوثر العسال ومنزلهما متقابلان، وكانت تربطهما علاقة صداقة وطيدة، ولكن انقلب الأمر إلى قصة حب وخجله وربما فارق السن كان حائلًا بينه وبين الاعتراف لها بمشاعره، و تسبب ذلك في ضياعها منه.وتزوجت بعد ذلك من عبد المنعم ابراهيم إلا أنه ظل دون زواج 20 عاما حتى توفي عبد المنعم إبراهيم.
ويتزوجها محمد وفيق وتبدأ بينهما قصة حب مفعمة بالمشاعر والوفاء والإخلاص.

إعتزلت “العسال” الفن مبكرًا، وإختفت عنها الأنظار تدريجيًا بعد ظهورها بشخصية “درية” زوجة الوزير في مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي”وإهتمت بحياتها الشخصية وكرست حياتها لزوجها محمد وفيق والإهتمام به وبأعماله الفنية .

محمد وفيق وكوثر العسال قصة وفاء واخلاص تستحق الاحترام

وصرح من قبل زوجها خلال لقاء تليفزيوني فى برنامج “عقد النجوم” عن مدى حبه وإخلاصه لزوجته، قائلاً: “أنا وكوثر مالناش غير بعض، يعني هي مالهاش غيري وأنا ماليش غيرها، إحنا ماليين حياتنا ببعض”، ورغم ذلك لم يرزقهما الله بأبناء.

كان لوفاتها في سن 74 سنة 2013 بالغ الأثر على زوجها، حيث واجهت المرض عدة سنوات إلا أن وافتها المنية، مما سبب صدمة كبيرة لزوجها الذي وقف في عزائها ولم تفارق دموعه عينيه، وقرر أن يتبرع بمجوهراتها إلى مستشفى سرطان الأطفال 57357.

ثم تبرع بمنزلهم بالمهندسين، بكل ما فيه من أثاث إلى أحد الشباب المقبل على الزواج، وقرر أن يعيش على ذكراها حتى لحق بها فى سن 67 سنة 2015، وأوصى بأن يُدفن إلى جوارها.

خالد الدسوقى

محرر صحفي يختص بتغطية جميع الأخبار الرياضية والسياسية المحلية والعالمية والدوريات الأوروبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى