أخر الأخبار

مفتى الديار المصرية: دار الإفتاء تأخذ بكافة المذاهب الفقهية وتتخير منها ما يناسب أحوال الناس

مفتي الديار المصرية

قال الدكتور شوقى علام، مفتى الديار المصرية، إنه لا بد من تشريع قانونى يلزم بإبعاد غير المتخصصين عن الإفتاء، وأننا نخاطب الناس جميعا دون تمييز، مضيفا خلال لقائه فى برنامج “نظرة”، المذاع على قناة صدى البلد، الذى يقدمه الإعلامى حمدى رزق، أن عبارة “لحوم العلماء مسمومة” التى يتداولها البعض للدفاع عن غير المتخصصين ممن يمتهنون الدعوة دون تأهيل، موضحا أن هذا نوعا من إضفاء القداسة على شخص ما، وأنه من العجيب أن هؤلاء لديهم ازدواجية، فهم يطلقون هذه العبارة لصالح أتباعهم، وفى المقابل يسيئون إلى غيرهم من العلماء الحقيقيين.

أما عن مسألة ضرورة التمذهب بمذهب فقهى معيَّن فقال المفتى: إن ذلك يكون فى إطار المنهجية العلمية فى التعلم، فإنه يتم الالتزام بمذهب فقهى لدراسته ومعرفة قواعده الثابتة، فهى منهجيات فى سياق التعامل مع النص الشرعى للتعلم، وأن الأفراد العاديين ليس لزامًا عليهم الالتزام بمذهب معين، وأن مصر بطبيعتها والأزهر الشريف قابل لاحترام الآخر وعدم إقصاء أحد، مضيفا أن دار الإفتاء المصرية تأخذ بكافة المذاهب الفقهية وتتخير منها ما يناسب أحوال الناس والواقع المتغير.

وسأل الإعلامى حمدي رزق، فضيلة المفتى، عن شرعية الانضمام إلى جماعة الإخوان، فشدد فضيلته على أنه يحرم الانضمام إلى الجماعات الإرهابية قولًا واحدًا، لافتًا إلى أن دار الإفتاء أصدرت فتوى تحرم فيها الانضمام إلى جماعة الإخوان، وبالتالى كافة الجماعات الإرهابية؛ لأنها منبثقة عنها.

وأوضح مفتى الجمهورية، أن منصب رئيس الدولة أو الملك أو الأمير أو السلطان وغيرها هى كلها أسماء تعنى الآن فى عصرنا عن اسم الخلافة.

وقال الدكتور شوقى علام، مفتى الديار المصرية، إن الفتوى تجيب عن4 أسئلة تشمل البحث والفهم والتعليل وتنزيل الأمر الشرعى على أرض الواقع، مضيفا: نتوجه لشبابنا وللأمة برمتها ألا تطلب الفتوى إلا من متخصص يعرف الصنعة وأصولها.

وأضاف مفتى الديار المصرية خلال لقائه فى برنامج “نظرة”، المذاع على قناة صدى البلد، الذى يقدمه الإعلامى حمدى رزق، أن منهجية دار الإفتاء موروثة ومتراكمة، ولا يمكن أن نفتى إلا بعد الرجوع للمتخصصين فى كل مجال وفى كثير من الفتاوى نلجأ إلى أهل الاختصاص، موضحا أن الفتوى تتكون من جملة من العناصر، وتتكون من مراحل منها التوثيق والثبوت والفهم لما تم إثباته وتوثيقه، لماذا وهى متعلقة بالحكم الشرعى.

وأضاف المفتى: “الشرعية إنما جاءت لجلب المنافع للخلق ودفع المفاسد عنهم فى الدارين، مضيفا أن دار الإفتاء بصدد إصدار مرجع كبير في علوم الإفتاء.

وواصل علام قائلا: “الدعوة من اختصاص الوعظ بالأزهر الشريف ووزارة الأوقاف”، مشيرا إلى أن الشيخ هو أعلى رتبة علمية يمكن أن يصل إليها الإنسان”.

عماد سعد

محرر صحفي يختص بتغطية جميع الأخبار الرياضية والسياسية المحلية والعالمية والدوريات الأوروبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى